مصر (الحبيبة) أو مصر (أم الدنيا) كما يسميها المصريين ، واحدة من أهم الدول العربية وأقدمها أيضاً ، فتاريخ مصر قد يتجاوز 7000 عام. تقع مصر فى الشمال الشرقى من قاره إفريقيا ، وجزء منها (شبة جزيرة سيناء) ضمن الحدود الأسيوية!

ولأجل موقعها الأستراتيجى ، وجوها الممتاز معظم فصول السنة ، فهى وجهة للسائحين ، هنا الفراعنة الأشداء صنعوا الأهرامات بطريقة يبحث عنها العلماء حتى اليوم، هنا المعابد وكنوز التاريخ الفرعونى فيمكنك الأستراخ فى أرض صحراوية للأستمتاع بالشمس وبعدها زياره معبد رائع والتعرف على تاريخ لا مثيل له ، و التمتع برياضة الغوص الفاتنه ، هنا “مصر” يمكنك الأستمتاع بتنوع وعمل الكثير. سنذكر لكم أهم الأماكن التى ستندم إن لم تزورها فى مصر أم الدنيا:

 

سوق فى مصر

 

1) أبو الهول والأهرامات فى الجيزة:

أبو الهول هو تمثال يصل أرتفاعة لأكثر من 20 متر ، لمخلوق أسطورى بجسم أسد و رأس إنسان ، منحوت من أحجار مهولة الحجم. كان قديما أبو الهول ملون و لازالت أثار الألوان علية، وقد بناه الفرعون “خفرع” ليكون بمثابه إله الشمس عند الفراعنة.

 تمثال أبو الهول فى الجيزة

تمثال أبو الهول فى الجيزة

أما أهرامات الجيزة فهم ثلاث أهرامات ولكل منهم قصة :

-هرم “خوفو”:

أكبر الأهرامات ، ومن أهم انجازات الفراعنة المعمارية ،أستمر بناءه لمدة عشرون عاماً متواصلة، أغلب المؤرخين يقولون أن “خوفو” بنى هذا الهرم من أجل تخليدة والدفن فية. ومن العجائب فى هذا الهرم أن زواياه تنطبق على نقاط البوصلة الرئيسية وبطول ثابت لأصلاع القاعدة وتم أستعمال 2300 حجر ضخم ، فمتوسط وزن الحجر الواحد حوالى 2.5 طن.

-هرم “خفرع”:

وقد بناه الفرعون “خفرع” أبن الفرعون “خوفو” وقد بنى هرمه بالقرب من هرم والده، وهذا الهرم يظهر للعامة على أنه أكبر من هرم خوفو ولكن هذا الأعتقاد خاطئ حيث بُنى الهرم على منسوب أرتفاع أعلى من هرم خوفو ولكنة أصغر منه. وكان خوفو يعشق التشييد فهو من بنى أبو الهول أيضاً.

-هرم “منقرع”:

ومنقرع هو أبن الفرعون خفرع وهو أصغر الأهرامات على الأطلاق حيث أن طوله نصف طول هرم الفرعون “خوفو” فلم يتجاوز 70 متراً.

 

أهرامات الجيزة

أهرامات الجيزة

 

 

2) معبد الكرنك بالأقصر  :

مدينة الاقصر كان يُطلق عليها قديماً مدينة الشمس “طيبه” العظيمة ، فكانت قديما عاصمة مصر الفرعونية وتقع على ضفاف النيل، وقد تم تأسيس مدينة الأقصر فى عصر الأسره الرابعة حوالى 2575 قبل الميلاد ، وهى مدينة سياحية كبيرة جدا وبها مطار “الأقصر الدولى” للتسهيل على السائحين بالطيران الداخلى.

 ومعبد الكرنك هو أكبر معبد فرعونى وقد أطلق عليه المصريون القدماء اسم “البقعة المختارة لعروش آمون”؛ حيث كرس لعبادة الإله آمون و يتكون من مجموعة معابد قد تم تشييدها ملوك مصر القديمة ويحيط به سور ضخم من الطوب اللبن.

ويضم الكرنك معبد الإلهة موت الذي يمكن الوصول إليه من خلال طريق الكباش الشرقي من الصرح العاشر لمعبد الكرنك، ويحيطه من الشرق والجنوب والغرب البحيرة المقدسة.وهو مخصوص للإلهة موت زوجة آمون و يضم المعبد داخل أسواره معبدين صغيرين؛ الأول نسبه الى “خونسو” وهو إبن أمون والثاني لعبادة الإله آمون نفسة، وبُنيت معابد الكرنك للتقرب من الاله.

 

معبد الكرنك بالأقصر

معبد الكرنك بالأقصر

 

3) وادى الملوك بالأقصر:

فقد تجلت فلسفة المصريين القدماء فى هذا التشييد الملوكى ، فقد تم تصوير نموذج للعالم الاخر فى هذه التحفة المعمارية، فملايين السائحين يزورون “مقابر وادى الملوك” مع ذهول لأكتشاف المعلم الأثرى الرائع ، فقد صور المصريين الخلود وأنهم سوف يبعثون مره أخرى للحياه. فقد تم تحنيط ودفن الموتى من ملوك مصر القديمة وأخفائهم فى هذا الوادى. وأول من دُفن فية هو الملك “تحوتمس الأول” وقد أختار المهندس “انينى” الى اختيار مكان صعب وصول اللصوص اليه لسرقة الجسمان، وقد نجح فعلا “أنينى” فى هذا . وكتب “أنيني” على قبر الملك “تحوتمس الأول” :

“أشرفت وحدي على اختيار المقبرة الصخرية لجلالة الملك تحوتمس الأول، دون أن يراني أحد أو يسمعني”

 

وادى الملوك بالأقصر

وادى الملوك بالأقصر

 

4) معبد الفيلة بأسوان:

حصن مصر الجنوبى ، قطعة فنية فى منتصف النيل فى جنوب مصر فى محافظة أسوان ، وقد ساعد اليونسكو فى نقلة من جزيرة الفيلة وتجميعة على جزيرة أجيليكا وذلك بعد بناء السد العالى وقد أستغرق نقلة تسع سنوات مستمره من العمل الشاق. المعبد تم تصوير به العديد من الأفلام السنمائية فهو جميل جدا وقد زاره العديد من مشاهير العالم منهم النجم الأمريكى “دانى جلوفر” وزوجتة “أيلينا”. ويرجع أسم الفيلة الى اللغة اليونانية وتعنى “الحبيبة”.

ويمتاز معبد الفيلة بعروض الصوت والضوء ، فيأخذك فى رحلة مشوقة عبر الماضى لترى وتسمع بنفسك أسطورة إيزيس وأوزريس (كيف قتل ست واخوه أوزريس واغتصبوا العرش ، وكم كانت إيزيس وفية وجمعت أشلاء زوجها ليتمكن من الخلود فى الحياه الأخرى) من خلال الضوء مع الصوت الساحر فتحس أنك اصبحت جزءاً من الحدث وتشعر ان المعبد يتحرك حولك!

فيمكنك التنزه على جزيره أجيليكا فهى جميله جدا؛ فجمال الطبيعة له رونق خاص، والتقاط الصور بها وبداخل المعبد سيكون له ذكرى مميزة فى المستقبل!

 

معبد الفيلة بأسوان

معبد الفيلة بأسوان

 

5) محمية رأس محمد:

تقع محمية رأس محمد فى شرم الشيخ فى جنوب سيناء، فهى جنة السياحة كما يسميها الزائرون،وقد سُميت رأس محمد نسبة الى ان المحمية تبدو أسبه برأس رجل له لحية ضخمة. و تضم مناطق غاية فى الروعة فالتنوع بين الجبال والماء يعطى بريق يشبه الجنة على الأرض ، وإن كنت من عشاق رياضة الغوص فيمكنك ان تصل حتى 800 متراً. محمية رأس محمد وجهه لكل عشاق الشعب المرجانية ، فألوانها متعددة ومياهها نقية يمكنك ان ترى الأسماك ذو الألون الخلابة تسبح فية بالعين المجردة.

 

جمال الطبيعة بمحمية رأس محمد

جمال الطبيعة بمحمية رأس محمد

 

6) دير سانت كاترين:

يقع فى جنوب سيناء أسفل جبل سانت كاترين، وقد قامت ببناءه الأمبراطوره هيلانة والده الأمبراطور قسطنطين ويخلد الدير قصة القديسة دميانة التى أمنت بالمسيحية بعد ان تركت الوثنية وقد جادلت 50 عالم فدخلوا المسيحية ، فأمر الأمبراطور تعذيبها وقطع رأسها وكان عام 70 ميلادياً. ودير سانت كاترين يعد من أقدم أديره العالم.

فيمكنك ان تتجول داخل الدير لترى الكنائس بالتراز المعمارى القديم المتميز ، ويمكنك أيضا رؤية شجره “العليقة الملتهبه” وهى شجره التى رأى عندها موسى الله –عز وجل- وقد ذُكرت فى القران الكريم ،وهى دائمة الخضرة ، ولها مكانتها الخاصة فى قلوب المسيحيين واليهود أيضا.

وأن قمت بزياره دير سانت كاترين ، فلا ترحل قبل أن تشاهد جمال “جبل موسى” فجمال لامثيل له ولا يُقدر بثمن ، ومن المعروف ان هذا الجبل الذى تلقى فية موسى من الله عز وجل الوصايا العشر ، وله مكانته فى كل الديانات السماوية.

 

جبل موسى الرائع

جبل موسى الرائع

 

7) واحة سيوة:

مدينة وواحة تقع فى صحراء مصر الغربية وبالتحديد فى محافظة مطروح ،ينتشر فيها الابار والعيون وتعتبر أكبر خزان مياه جوفية فى مصر و هى قريبة جدا من الحدود الليبية، قد أعلنتها السلطات المصرية كمحمية طبيعية مفتوحة عام 2002 ميلادياً.

وعُرفت قديما باسم ” أرض النخيل” أيام المصريين القدماء ، وبالرغم من الطبيعة الصحراوية لهذه المنطقة إلا انها عنية بالبحيرات والمياه الجوفية وبها عين تُسمى “عين كليوباترا” يُقال ان الملكة العظيمة كليوباترا كانت تسبح بها، و لواحة سيوة أهمية علاجية كبيره ويزورها الكثير من السياح كل عام.

وبسبب بُعد الواحة عن العاصمة وعن الزحام ، فأن واحة سيوة نقية وحيوية وغير ملوثة ، وقد رصد الباحثين أكثر من 40 نوع من النباتات بها، ونموها طبيعى بدون اى مبيدات حشرية، الواحة غنية بالحيوانات البرية مثل الغزال الأحمر والأبيض والفهد واليربوع والأرنب البرى وبعض الحيوانات المهددة بالأنقراض مثل الغزال ذو القرون النحيلة.

ويمكنك الأستمتاع بجمال الطبيعة البكر ويمكنك ايضا زيارة “جبل الموتى”وهى مقبره اثرية تحتوى على الكثير من النقوش أهمها مشهد محكمة أوزوريس . ويمكنك زيارة “المسجد العتيق”  الذى بُنى فى القرن الثانى عشر.

 

 بحيرات الملح فى واحة سيوة

بحيرات الملح فى واحة سيوة